العيد الخامس عشر لتأسيس مركز سرطان الأطفال في لبنان

العيد الخامس عشر لتأسيس "مركز سرطان الأطفال في لبنان"



العيد الخامس عشر لتأسيس مركز سرطان الأطفال في لبنان
اختتمت الفنانة المغربية كريمة الصقلي، رفقة فرقة الاوركسترا الوطنية بقيادة المايسترو اندريه الحاج​، حفل العشاء الخيري الذي تم إحياؤه بمناسبة مرور 15 عاماً على تأسيس “مركز سرطان الأطفال في لبنان”،  وذلك مساء الجمعة 6 من أكتوبر الجاري في حدائق قصر سرسق ببيروت.

 

وألقت رئيسة مجلس امناء المركز السيدة نورا جنبلاط كلمة تحدثت فيها عن مسيرة المركز منذ افتتاحه في سنة 2002، وما شهده خلال الأعوام الخمسة عشر المنصرمة من "نجاحاتِ وإخفاقاتِ".

 
وشارك أكثر من 600 ضيف في العشاء الذي يعتبر أحد أبرز نشاطات جمع التبرعات لتمويل عمل المركز سنوياً، أبرزهم اللبنانية الأولى ناديا الشامي عون، وممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب ميشال موسى، وممثل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري، والسيدتان منى الهراوي ووفاء سليمان، ورئيس مجلس الوزراء السابق تمّام سلام مع عقيلته السيدة لمى، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، ووزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة،  ورئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط، والنواب وائل أبو فاعور وروبير غانم وبطرس حرب وهنري حلو وناجي غاريوس ونبيل دو فريج ونعمة طعمه، والوزراء السابقون روني عريجي ومحمد جواد خليفة وريمون عودة، ورئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت جمال عيتاني، والسفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد والسفير البابوي المنتهية ولايته في لبنان غابريال كاتشا، ورئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري، نائب رئيس الجامعة عميد كلية الطب فيها  الدكتور محمد الصايغ، والسيدة  روز شويري، وعدد من السفراء والديبلوماسيين والشخصيات السياسية والإقتصادية والإجتماعية والوجوه الفنية والإعلامية.

وقد إنحنى الحضور لثمانية أطفال أنهوا علاجهم في المركز، اعتلوا المسرح ورووا ما أصبحوا عليه اليوم، مشددين على أن دعم الخيّرين ساهم في علاجهم من مرض السرطان ليتمكنوا من تحقيق أحلامهم وإكمال حياتهم.